Header Ads

دوري أبطال أوروبا: طموحات يوفي تصطدم بتطلعات بورتو

دوري أبطال أوروبا: طموحات يوفي تصطدم بتطلعات بورتو



يبحث يوفنتوس الإيطالي عن تأكيد تفوقه على مضيفه بورتو البرتغالي وتعويض ما فاته الموسم الماضي، وذلك عندما يواجهه الأربعاء على ملعب "دراغاو" في ذهاب دور 16 من دوري أبطال أوروبا.

ويدخل فريق المدرب ماسيميليانو أليغري إلى المواجهة بطموح تجنب سيناريو الموسم الماضي عندما انتهى مشواره في هذا الدور بخسارته الدراماتيكية أمام بايرن ميونيخ الألماني.
وبعد احتكار لقب الدوري المحلي في المواسم الخمسة الأخيرة وفوزه بالكأس المحلية أيضاً في الموسمين الماضيين، يأمل يوفنتوس بأن يصيب النجاح على الصعيد القاري وهو الأمر الذي كان قريباً منه عام 2015 إلا أنه خسر نهائي المسابقة أمام برشلونة الإسباني 1-3 وحرم من رفع الكأس الغالية للمرة الأولى منذ عام 1996 والثالثة في تاريخه.
ويعود يوفنتوس الذي يتجه للفوز بلقب الدوري المحلي للمرة السادسة توالياً، وبورتو بالذاكرة إلى عام 2001 حين تواجها في الدور الأول من المسابقة القارية الأم، وتعادلا ذهاباً في البرتغال دون أهداف ثم فاز الفريق الإيطالي إياباً على 3-1.
لكن المواجهة الأبرز بين الفريقين كانت عام 1984 في نهائي مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية (ألغيت) حين فاز يوفنتوس 2-1 بهدفين من بنيامينو فينيولا والنجم التاريخي البولندي زبيغنيف بونييك، فيما سجل هدف الفريق البرتغالي أنطونيو سوزا.
وستكون المباراة في "دراغاو" مميزة بالنسبة للاعب يوفنتوس البرازيلي أليكس ساندرو لأنه سيواجه الفريق الذي دافع عن ألوانه من 2011 حتى 2015 وتوج معه بلقب الدوري البرتغالي مرتين.
وتحدث ساندرو الذي انتقل إلى يوفنتوس في صيف 2015 مقابل 26 مليون يورو، عن اللقاء المرتقب مع بورتو قائلاً لتلفزيون بطل إيطاليا "إذا كان هناك أمر يجب معرفته عن بورتو هو أنهم يقاتلون حتى النهاية. لا يقدمون لك مباراة سهلة، لا سيما في ستاديو دو دراغاو. إنه فريق يتمتع بمواهب فردية ممتازة ولا يستسلم أبداً".
وواصل اللاعب البالغ 26 عاماً "ما زال لدي الكثير من الأصدقاء هناك وأمل حقاً أن يفوزوا بلقب الدوري البرتغالي هذا الموسم (توج الغريم بنفيكا باللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة). تعلمت في بورتو تكييف طريقة لعبي البرازيلية مع الأسلوب الأوروبي. يسعدني كثيراً العودة إلى هناك ورؤية بعض الوجوه المألوفة، لكن ما أن تنطلق صافرة البداية، سيكون تركيزي منصباً بالكامل على قيادة يوفنتوس إلى فوز هام ومصيري".
ويدخل يوفنتوس الى اللقاء بمعنويات جيدة بعد فوزه الكبير الاحد على باليرمو (4-1)، وهو السادس توالياً في الدوري المحلي الذي يتصدره بفارق 7 نقاط عن أقرب ملاحقيه روما، علماً بأن فريق أليغري يخوض الأربعاء المقبل اختباراً صعباً آخر وهذه المرة في مسابقة الكأس المحلية حيث يلتقي نابولي على أرضه في ذهاب الدور نصف النهائي.
ويواجه يوفنتوس احتمال خوض لقاء بورتو بغياب قطبي الدفاع جورجيو كييليني وآندريا بارزالي اللذين يعانيان من إصابة على مستوى الفخذ، فيما يخوض بورتو اللقاء بصفوف مكتملة ومعنويات مرتفعة بعدما حقق الجمعة ضد تونديلا (4-صفر) فوزه السادس توالياً في الدوري المحلي الذي يحتل فيه المركز الثاني بفارق نقطة فقط عن غريمه بنفيكا المتصدر.

Aucun commentaire

Fourni par Blogger.